الحنين الى مصر

المشاهدات = 234 التعليقات = 0  
  •   تكبير الخط  
  •     تصغير الخط  
  •   Wednesday 17 February 2021
    الحنين الى مصر

    كتب: رائد بيومي



    حبّ الوطن فطرة في أعماقنا لا يدركها حقاً إلا من غاب عنه وأضناه الحنين، فعاد ليقبّل ترابه ويتنفس هواءه،مصر الغالية... غيابي عنك طال ... و دموعي انهمرت كالأمطار ... تنتظر يوم العودة و الرجوع إليك



    رحيق السنين مضت سنوات وسنوات. وأنا ما زلت في غربتي  تمر بي الايام يوما بعد يوم . وأعد ساعت اليوم أنها سنين وأنا ما زلت في غربتي عن وطني  تملكتني لهفة حنيني وشوق . عند الرجوع إلى مصر  تنزاح عني همومي وحزني . وتبدأ شفتي بابتسامة عريضة كلهافرح وسرور وأمل وشوق وحنين للوطن ها هو وطني قد حضنني بترابه وألهمني حب أصدقائي وأحبابي فيى سعادتي إكتملت لرؤيت وطني اللذي هو حضن حنين شوقي.


    مالي لفراق الوطن أشكي نواحي و أذرف الدمع و أبقى الليل مستيقظا أهو شوق لمصر أم أني فقدت صوابي لا بل إني افتقدت عطر اهلي واصحابي ضحك عليّ الزمان ببريق الغربة أعماني تركني حائراً بين جنح الليل أتاني حنين يا رباه ويا له من حنين تبكي له الجراح و ينطق له الجنين محال أن يجاريني في حبك  احد ياارض الكنانة

    شارك برأي أو تعليق أو اقتراح

    يرجى كتابة الاسم يرجى كتابة البريد الإلكترونيالبريد الإلكتروني غير صحيح  اكتب نص التعليقالتعليق قصير يجب أن يتجاوز 3 خاناتالتعليق طويل ولا يجب أن يتعدى 500 خانة

    أكتب معلومات الصورة الأمنية

    اقرأ أيضاً